الجمعة، 23 أغسطس 2013

الذكر عند المصيبة



الذكر عند المصيبة عافانا وعافاكم الله من كل سوء

  عن أم سلمة زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - قالت : 
سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول :
“ ما من عبدٍ تصيبه مصيبةٌ فيقول :
إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي ، 
وأخلف لي خيراً منها ، 
إلا أجره الله في مصيبته ، وأخلف له خيراً منها ” . 
قالــت :
فلما توفي أبو سلمة قلت كما أَمرنِي 
رسول الله - صلى الله عليه وسلم - 
فأخلف الله لي خيراً منه رسول الله - صلى الله عليه وسلم .


رواه مسلم رقم (2166)

فاعلم أخي المسلم أن أعظم ما يبين الصالح من الفاسد والمؤمن القوي من المؤمن الضعيف هو وقت المصيبة فكلما كان جلده وصبره على مصيبته وعلى حسب عظمها يكون إيمان العبد أقوى وأرسخ

فاللهم اجعلنا صابرين في كل سوء ومكره وابتلاء 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

ساهم في الارتقاء بالمحتوى بتعليق بناء أو نصيحة هادفة وجودك هنا شرف لنا وتواصلك معنا وسام على صدرنا